• لماذا هي أخطاء لغوية قاتلة؟

    هل الأخطاء اللغوية تقتل؟!

    ***

    ذاك هو السؤال
    و إليكم الجواب الشافي

    بقلم سادن اللغة العربية قاتل الأخطاء القاتلة
    الأستاذ جلول دكداك

    مقدمة

     اللغة جزء لا يتجزأ من كيان الإنسان؛ و هي تتفاعل معه و فيه تفاعلا عجيبا؛ بحيث لا يمكن أن تنفصل عنه و لا يستطيع هو أن يتخلى عنها. لذلك نرى أنه ابـتدع بـحكمة من الله سبحانه أنمـاطا كـثيرة مـن اللغات واللهـجات والأصـوات والإيماءات؛ يستعمل كلا منها عند الحاجة بالكيفية التي تلائم بيئته و تفي بغرض التعبير الممكن عن حاجاته. و هنا يكمن خطر التفريط في الاستعمال الصحيح للغة؛ إذ قد يقود التفريط إلى ما لا تحمد عقباه، فيجر الخطأ البالغ في الاستعمال اللغوي إلى الانقلاب في التعبير ضدا على صاحبه من حيث لا يدري. لكن الطامة الكبرى في هذه القضية هي أن يكون المرء أو المرأة يدريان و مع ذلك يصران على تسويغ الخطإ و تسويقه بين الناس؛ و شعارهما في الحجاج تلك المقولة الفاسدة:[ الخطأ إذا شاع صار صوابا ]!

    لقد كتب و ألف في موضوع "الأخطاء الشائعة" علماء لغويون كبار من القدامى و المعاصرين. و من المؤلفات الهامة معجمات ليست بالقليلة، نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر:

    - معجم الأغلاط اللغوية المعاصرة  تأليف: محمد العدناني
    - معجم الأخطاء الشائعة  تأليف: محمد العدناني
    - معجم الخطإ و الصواب  تأليف: الدكتور إميل يعقوب

    و إنـه لـمن أوجـب الـواجـبات على حراس اللغة الـعربية، لـغة الـقرآن الـحكيم، و خدامها، أن يجتهدوا لتيسير تداول هذه المعجمات و أمثالها ما بين طلبة العلم و العلماء و الأساتذة و المثقفين و سائر الناس، في كل مكان.

    أما أنا فـقد شرعت بعـون الله و حـسن توفـيقه منذ أمـد بعـيد في جمع الـوثائق و المراجع الضرورية بالإضافة إلى المتابعة اليومية لما ينشر و يذاع، استعدادا لتأليف "معـجم الأخطاء اللـغوية الـقاتـلة". و لـقد بـادرت إلى إنـشاء مـوقـع "بـاء الاستـبدال" من أجـل أن أنـشر تـباعا ما أتـوصل إلـيه مـن نتائج الـبحث و المتابعة.

    الجواب الشافي

    ... إنتظروه...




     

    « »

    Tags وسوم : , , , ,
  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق